Please reload

Recent Posts

يجب على شبابنا أن يعرفوا كيف تكونت هذه الوحدة عبدالوهاب حلواني و 89 شخص آخر يكتبون اهل مكة ادرى بشعابها

September 23, 2019

1/10
Please reload

Featured Posts

الأمير تركي حلواني رحمه الله

May 27, 2017

 

 

 

حين غاب عن المنزل اول مرة عاد ومعه أرانب وغزلان وهكذا كانت عادته دوماً قد يختفي دون سابق إنذار من احل رحلة صيد او من اجل ملاحقة غيمة ممطرة الا انه حين غاب في المرة الاخيرة لم يعد ابداً

 

 

هناك أشخاص لا يتكررون بعد رحيلهم لا يعود شيء مما نعرفه كما كان ولعل من ابرز هؤلاء الاشخاص الذين أظل افتقدهم دائما هو قائد رحلات العائلة لطالما كان يتنقل بِنَا بين وديان الطائف ولطالما كان يخترق سيول الماء تارة بسيارته وأحيانا وهو يسبح بين الماء ليجلب الطيور الذي اصطادها ووقعت في غدير البنات ، رحيله ترك فراغاً كبيراً فلم تعد غيوم السماء تدعونا للخروج من المنزل وملاحقة الأمطار ولم تعد طقوس الطبخ في الرحلات بنفس المتعه ولم تعد مزارعنا ترتدي أسمائها .

اذكر حين دخلت كلية المعلمين في الطائف كان الكل يسألني ماذا يقرب لك تركي حلواني، لقد كانوا هم ايضاً يستشهدون بالرحلات التي قادهم فيها نحو المتعه، اذكر ان دكتور مادة الاحياء طلب منا احضار بعض الحشرات والحيوانات لحضور درس عملي في التشريح ولم يبادر احد بإحضارها فنظر لي وقال ولد عمك تركي كان يجلبها لنا من مزرعة المختلطة، اذكر أني دعوت زملائي واساتذة القسم لتناول الطعام في مزرعة الشفا فقالوا لي ان الطعام الذي كان يطبخه تركي او يجلبه تركي كان اجمل بكثير.

حين كنا أطفالا كان تركي يجمعنا في غرفة صغيرة ويحكي لنا قصص هروبه من الكائن الأسطوري ( الدونجيرة ) وان هذا الكائن ان نطقت باسمه سوف يسمعك من خلف الجبال والبحور ويتفق مع احدهم ان يُطفئ الكهرباء في المنزل ويصرخ فينا جميعا لقد حضرت ونحن نركض ونرتطم ببعضنا البعض ونجد نفسنا في جزء من الثانية خارج المنزل في الشارع وهو يغشى على نفسه من الضحك.

لقد اجتمعت في تركي رحمه الله صفة نادرة فهو كان الصديق المتفق عليه من جميع طبقات العائلة دون استثناء للحد الذي كلن يحدثنا فيه قائلا انا صديقكم وصديق آبائكم ايضاً ومن واجبي ان اكون وفياً للاثنين وهذا ليس بالشيء البسيط ، كان تركي يحكي لي مايقوله والدي رحمه الله عني واعتقد ان العكس صحيح ايضاً ، انني احاول ان اجد نسخه مكررة من تركي ومن والدي ومن خالي ومن عدة شخصيات حلوانية اعلم يقيناً انها لم ولن تتكرر . 

 

كان تركي يحب ان يلقب بالأمير ويضع على سيارته عبارة  prince وكان في رمضان يحرص على ان يقضي وقته معنا نحن الفئة الأصغر سناً ، لقد ترك تركي فراغاً كبيراً كما فعل والدي وخالي ولم اجد من يملئ هذه الفراغات ولكنني احببت ان اذكره لمن يعرفه ويدعو له في هذا الشهر الفضيل بالرحمة والمغفرة

 

 

 

 

 

 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

Follow Us