Please reload

Recent Posts

يجب على شبابنا أن يعرفوا كيف تكونت هذه الوحدة عبدالوهاب حلواني و 89 شخص آخر يكتبون اهل مكة ادرى بشعابها

September 23, 2019

1/10
Please reload

Featured Posts

المنظار الذي استخدمه الملك سعود في دكة الحلواني

April 16, 2017

 

 

من مقتنيات الشيخ عبدالوهاب حلواني رحمه الله النادرة هذا المنظار الذي ناوله للملك سعود طيب الله ثراه ، وذلك اثناء دعوته لزيارة دكة الحلواني بعد أن قام بفتح الطريق من النقبة الحمراء  في وادي محرم بالهدا الى دكة الحلواني بالهدا

 

وتعود احداث القصة للعام 1347هـ حيث دعى أمير الطائف آن ذاك عبدالعزيز بن معمر رحمه الله الملك سعود طيب الله ثراه أثناء زيارته لمحافظة الطائف وكان الشيخ عبدالوهاب حلواني رحمه الله قد قدم الورد الطائفي نيابةً عن أهل الطائف ودعى جلالة الملك سعود المعظم طيب الله ثراه لمشاهدة اعمال الطريق التي انتهت بالوصول على مشارف المرسن في أعلى جبال الهدا تحديدا لدى دكة الحلواني المجاورة حالياً لفندق رمادا الهدا وتلفريك الهدا

 

وقد قبل الملك سعود طيب الله ثراه الدعوة وفي اليوم التالي انطلقوا عبر طريق الهدا القديم من خلف مسرة ووصولاً الى قصر عبدالوهاب حلواني في ريع أبو العيد ( مصر الصغير ) بالدار البيضاء بوادي محرم بمنطقة الهدا الذي كان نقطة النهاية لتتوقف عنده السيارات وتستمر رحلة الصعود عبر الدواب الى دكة الحلواني ، الا أن هذه المرة تابعت السيارات طريقها نحو دكة الحلواني وهو ليس بالطريق الذي نسير عليه الان بل كان طريقا زراعياً جبلياً يصل حتى كبري الدائري في الهدا وينعطف يساراً نحو وادي البني ومستشفى القوات المسلحة بالهدا وصولاً الى نقطة النهاية دكة الحلواني

 

وكان الوصول في فترة العصر وقد اعد الحلواني ميز ( بوفيه ) مأكولات والتي كانت عبارة عن اكلات شعبية كل صنف منها على حدة ، ويروي الشيخ محمد بن صالح حلواني أول وكيل لعبداللطيف جميل لسيارات تويوتا في الطائف، أنه كان أحد الحاضرين وأن الميز مكون من السليق الطائفي والمندي والندي والبرياني والكابلي والبخاري فقط

 

ألهم الشيخ عبدالوهاب حلواني رحمه الله الملك سعود طيب الله ثراه اذ قاموا بالجلوس على المشرف في دكة الحلواني ومشاهدة انوار منى ومزدلفة وعرفات وقدم الحلواني للملك سعود المنظار ليشاهد قرب المسافة وقد رسم الملك سعود فكرته الذي قبل عنها أنها حلم صعب المنال وخطة مستحيلة التحقيق ولكن الملك سعود طيب الله ثراه كان قد استدعى المعلم محمد بن عوض بن لادن رحمه الله عبر الجهاز اللاسلكي والذي وصل قريب غروب الشمس عبر طائرته الهيلكوبتر وكان يحلق فوق دكة الحلواني باحثاً عن مكان لائق للهبوط ولكنه لم يستطع ذلك وبدأت سرعة الرياح وتيار الهواء في ازدياد عما هو عليه وخوفاً من أن يتضايق الملك وضيوفه تلقى الامر عبر اللاسلكي بفتح طريق يصل بين الطائف ومكة عبر جبال الكر والهدا

 

 

 

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload

Follow Us