بحث
  • محمد خليل حلواني

حلواني يتخلى عن مشروع إصدار كتاب جدة اعتراضاً على حديث السالمي


رابط الخبر

من هنا

على خلفية الظهور الإعلامي لرئيس النادي الأدبي بالطائف “سابقاً” والمهتم بتاريخ المحافظة حماد السالمي، وسرده معلومات تاريخية عن طريق الهدا الذي يمثل معلماً سياحياً بارزاً وإرثاً يعكس البعد التاريخي والثقافي للمحافظة، أعلن محمد حلواني مالك حقوق إرث الشيخ عبدالوهاب حلواني وممثل عائلة الحلواني، عن تخليه عن مشروع إصدار كتاب جده الشيخ عبدالوهاب حلواني المعني بشؤون الملك عبدالعزيز “طيب الله ثراه” من منتدى السالمي، احتجاجاً على ما وصفه بتزييف الحقائق. وأوضح حلواني لـ”عين اليوم”، أن تاريخ الملوك والحكام خط أحمر لا يحق لأي موثق أو مؤرخ أن يجتهد فيه دون وثائق تدل على ذلك، ولفت إلى أن فكرة إنشاء طريق الهدا في عهد الملك سعود وهي معلومة موثقة ومنشورة في جميع الصحف، “فلا يصح تحريف التاريخ على سبيل المصالح الشخصية والتجارية. مؤكدا أن ما سرده السالمي مخالف للحقائق”. وقال الحلواني إنه ما زال هناك من أبناء وأحفاد المؤسس الملك عبدالعزيز من شهد أحداث طريق الهدا من بداية العمل فيه إلى نهايته، لافتاً إلى أنه لم يتم بيع استراحة الحلواني للتاجر بافيل إلا بعد افتتاح الطريق، وأن التاريخ لا يمكن العبث به وقد وثق دكة الحلواني، التي تجاهلها السالمي في سياق حديثه في البرنامج، وأشار إلى دكة بافيل علماً أن التاريخ وثق الأولوية للشيخ عبدالوهاب حلواني. وأعلن حلواني تخلي عائلته عن مشروع إصدار كتاب عبدالوهاب حلواني من منتدى السالمي خوفا من تزييف بقية الحقائق، فيما تواصلت “عين اليوم” مع حماد السالمي الذي بدوره قال ما صرح به الحلواني لا يستحق الرد. يُذكر أن السالمي ظهر اليوم على شاشة القناة السعودية الأولى في برنامج “صباح السعودية”، وتحدث عن تاريخ طريق الهدا القديم وما يمثله من أهمية.


3 مشاهدة